كلية الدراسات المتوسطة

جامعة غزة تنظم ندوة بعنوان " مناهضة العنف ضد المرأة " بالتعاون مع جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية

11/12/2018

نظمت عمادة التعليم المستمر ممثلاً بمركز التعليم والتدريب المهني ( الدبلوم المهني والتقني ) في جامعة غزة ندوة علمية بعنوان مناهضة المرأة بالتعاون مع جمعية الدراسات النسوية التنموية الفلسطينية في قاعة المؤتمرات وقد حضر الندوة كل من الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة والدكتور رياض صيدم مدير مركز التدريب المهني والدكتورة مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والأستاذة أزهار أبو شعبان مديرة الجمعية النسوية والمحامية عبير عويمر من اللجنة القانونية في الجمعية النسوية وعدد من طلبة الجامعة وطلبة الدبلوم المهني والتقني في جامعة غزة .

بداية رحب رئيس الجامعة بالحضور جميعاً معبراً عن سعادته لاستضافة جامعة غزة هذه الندوة المهمة والتي تهتم بالمرأة التي تعتبر نصف الدنيا ونصفها الجميل في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة , داعياً الجميع القضاء على هذه الظاهرة تماماً تمشياً مع مطلب الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1996م , كما أكد رئيس الجامعة على استمرار تعرض المرأة الفلسطينية لانتهاكات جسيمة جراء العدوان الإسرائيلي المتصاعد من خلال سياسة الاعتقال المتواصل بحقهن , منوهاً لوجود عدد كبير من الأسيرات الفلسطينية خلف القضبان الحديدية الإسرائيلية , كما عبر رئيس الجامعة عن استيائه واستنكاره الشديد لما تتعرض له المرأة المقدسية من محاولات لتهجيرها مع أسرتها بهدف إحكام السيطرة على المدينة المقدسة .

بدوره أشاد صيدم بالمرأة عامة والمرأة الفلسطينية خاصة لعطائها وجهدها ونضالها الكبير الذي قدمته للمجتمع الفلسطيني وللوطن مؤكدا على أهمية العمل جادين لإنهاء ظاهرة العنف ضد المرأة التي أثبتت للجميع أنها شقيقة النعمان ووالدت الرجال .

من ناحيتها تحدثت أبو شعبان عن الجمعية  ودورها الفعال والكبير في المجتمع الفلسطيني وعن أنشطتها الهادفة للحد والقضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة , بدورها أكدت المحامية عويمر من الوحدة القانونية للجمعية النسوية عن أهمية الحملة ومفهوم العنف ضد المرأة من الناحية القانونية .

كما أكدت أبو دقة على دور المرأة الفلسطينية ونضالها الكبير ضد الاحتلال مطالبة المجتمع عامة التصدي ومناهضة العنف ضد المرأة التى أثبثت عطائها  أنها رقم صعب لا يمكن تجاوزه او اهانته من خلال استخدام العنف ضدها فهي الأم والزوجة والابنه والمناضلة والوزيرة التى أثبت نجاحها في كل المحافل فهى شريكة الرجل في الحياة .

وأخيرا اختتم اللقاء بالنشيد الوطني الذي عزف من قبل طلاب الدبلوم المهني والتقني تخصص فن الموسيقى الذي نال إعجاب الحضور .